مجلة المفكر
Volume 7, Numéro 8, Pages 89-104

سلطة القاضي المدني في تقدير الدليل الكتابي

الكاتب : موسى قروف .

الملخص

أصبح الإثبات عن طريق الكتابة بعد انتشارها معتمدا من قبل جميع القوانين الوضعية بدون استثناء وبذلك اعتبرت أهم وأقوى وسائل الإثبات صالحة لإثبات سائر التصرفات والوقائع القانونية، سواء كانت اتفاقات أو أفعال مادية، ويضاف إلى ذلك أنها تمتاز بخاصة أساسية تتمثل في أنها يمكن إعدادها مقدما عن أي خصومة قضائية، وقت إبرام التصرف القانوني، كما أنها تتميز عن باقي وسائل الإثبات الأخرى بميزة الإلزام، فهي ملزمة للقاضي مادام الخصم معترفا بها، وهي لا تقبل إثبات عكسها إلا بكتابة أخرى مثلها أو بالطعن فيها.

الكلمات المفتاحية

الإثبات بالكتابة/المانع الأدبي /المانع المادي/ضياع السند الكتابي