مجلة المفكر
Volume 7, Numéro 1, Pages 66-87

التكوين العقلي وأثره في جنوح الأحداث

الكاتب : العربي بختي .

الملخص

لم يختلف العلماء بشأن أهمية العقل ، فاعتبروه عمدة التكاليف ومناط كل مسؤولية ، ونظروا إليه على أنه القوة التي يدرك بها الإنسان حقائق الأشياء ويحصّل العلم ، كما أنه هو من يقوم بحبس النفس ويردّها عن هواها ، ويحول بين الإنسان وبين ارتكاب ما يقبح من الأفعال ، وهو شرط لقبول الأقوال والأفعال ، فإذا زال العقل فقد صاحبه التمييز بين الأشياء ويصبح غير مكلّف بشيء من أمر الشريعة . كما أن العلماء لم يختلفوا في أن فاقده لا يمكن إلزامه أو تكليفه بأي شيء ، مثله في ذلك مثل الحيوانات . ولهذا وجب الاعتناء بعقول أبناء الأمة من حيث توفير الغذاء الكامل والحماية الصحية . ولقيمة العقل وتأثيره في سلوك الأفراد فقد أوجب العلماء والمتخصصون الاعتناء به ، وهذا يساعد على الوقاية من الجنوح ، ويؤدي إلى ترابط أفضل بين الأحداث ومجتمعهم ، كما يشجع على الاندماج فيه مما يقلل من مخاطر انعدام الأمن والاستقرار

الكلمات المفتاحية

الجنوح/النقص العقلي/انحراف الاحداث/مسؤولية الحدث