مجلة المكتبات والمعلومات
Volume 3, Numéro 2, Pages 31-70

تقنيات الهواتف النقالة وأثرها على المراهق: تلاميذ ثانوية عبد الحميد بن باديس بقسنطينة نموذجا

الكاتب : عبد المالك بن السبتي . سعاد بوتلجة .

الملخص

إن تطــور التكنولوجيــا أمكنــت أن تجعـل العــالم _ الكبير قريــة صغيرة جدا « مــن خلال تكنولوجيــات الاتصال المختلفــة مـــن انترنيــت ـ والهاتف النقال حيـث أصبح باستطاعتنا أن نحـادث مــن نشاء وفـي أي وقـت -ومن أي مكان يكون. لا يهم في ذلك الزمان أو المكان. إن قطاع الإتصـالات فــي الجزائر يعتبــر مــن أهــم القطاعــات التـي عرفت تطورا سريعا فـي هياكلها وتقنياتها وخدماتها، خاصــة مــع نهايــة القرن الماضي وذلــك بالانتشار الواسع للتقنيــة الرقمية, حيـث عـرف العــالم ثورة في عـالم الاتصال بظهور الهـاتف النقال الـذي أصبح وسيلة أساسية ملازمة للمواطن مهما كان عمره أو جنسه. كشــفت الدراســة عــن علاقــة المراهــق بتكنولوجيــا الهـاتف المحمــول بمعطيات كمية, أرافقناها بتحليلات كيفية ربطـت بمتغيــرات مختلفة أهمهـا شخصية المراهق فــي هـذه الفترة الانتقالية مــن مرحلـة النمـو إلـى مرحلـة النضج.

الكلمات المفتاحية

الهاتف النقال؛ التلميذ؛ المرافق؛ ثانوية عبد الحميد بن باديس؛ قسنطينة.