مجلة المكتبات والمعلومات
Volume 3, Numéro 2, Pages 05-30

التخطيط الوطني للمعلومات و دوره في بناء السياسة الوطنية للمعلومات

الكاتب : ناجية قموح .

الملخص

إذا كانــت سياسـة المعلومـات الوطنيــة تسعى إلــى تطـوير وإنجـاح عمليــات وخدمات المعلومـات الحاليـــة والمسـتقبلية, وتحقيق أهدافها الموضوعية بدقة وكفاية, فــال بـد لهـا مـن التخطيط الجيد علـى اعتبار أنه أول الوظائف الإدارية وركيزتهـــا الأساسية. وهـو يفــوق فــي أهميتــه الوظائف الأخرى لسياســة المعلومـات ألن التخطيط يسبقها ويمهــد لهــا وعليــه تتوقــف عمليـــات المكتبــات ومراكـــز المعلومـات وكـل مؤسســـات المعلومـات مـن أنشطة وخــدمات التـي إن لــم تكــن مسبوقة بتخطيط جيد فإنها تصبح عرضـة للفشـــل وسـتواجه مشـكلات عديـدة« ولهـذا يجــب أن يعطى التخطيط الأولوية لدى أصحاب القرار وراســمي مثـل هــذه السياسات». لكــن ء وعلى الرغم ممـا تحمله كلمــة تخطيط ـ خصوصـا علــى المستوى الوطني - مــن معــاني التسلط والمركزيــة إلا أن معظـــم خبــراء السياســات الوطنيــة للمعلومـــات ونظــم المعلومـات يعترفون بأهميــة التخطيط بالنسبة لنمــو قطــاع المعلومـات بالدولــة, وذلـــك لإمكانية الإفادة مـن التطورات العالمية في هذا المجال بكفاءة وبطريقة اقتصادية أيضا. و نظـرا لأهميـة التخطـيط بالنسبة لموضــوع بنـاء سياسـة وطنيــة للمعلومـــات حيـث يســاهم فـي تحسين أداء المؤسســات المعلومـات وتطوير قطاعهــا فـي الوقـت الــذي أصبحنا فيـه تسمع عـن " عصـر الانفجار المعلوماتي " باعتباره " الوظيفـة الإدارية الأساسية التـي تسبق أية عملية إداريــة مهمــا بلغت أهميتها، حيـث أنه يمثل العمليــة الفكريــة التـي ترسـم مسبقا الطريق الذي سوف يسلكه المسئولون عند اتخاذهم للقرارات المختلفة وتنفيذ هم لها بمساعدة الوظائف والعمليات الإدارية الأخرى.

الكلمات المفتاحية

السياسة الوطنية للمعلومات؛ التخطيط؛ قطاع المعلومات؛ الجزائر.