دراسات وأبحاث
Volume 9, Numéro 27, Pages 01-22

الأهداف الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان والعراق قبل أحداث 11 سبتمبر 2001 وما بعدها

الكاتب : صايل السرحــــان . علي الشرعة .

الملخص

في رصد تحليلي للأهداف الأمريكية في أفغانستان والعراق، في إطار الحملة الأمريكية لمواجهه الإرهاب منذ فترة الحرب الباردة وحتى الغزو الأمريكي للعراق واحتلاله عام 2003م، يهدف هذا البحث إلى معرفة طبيعة الأهداف الأمريكية طوال تلك الفترة، وكيف استثمرت واشنطن أحداث 11 سبتمبر2001م في تمرير سياستها وأهدافها الاستراتيجية وأهمها التموضع العسكري الاستباقي في مناطق جيواستراتيجية تشكل بمجملها قلب العالم؛ في الشرق الأوسط و أسيا الوسطى، القريبة من حدود الأعداء السابقين: روسيا وريثة الاتحاد السوفيتي المنهار اقتصاديا وليس عسكرياً، والأعداء المحتملين (الصين) أو مجموعة دول أسيوية قد تدخل في تحالفات الأمر الذي يشكل قطبا منافسا للولايات المتحدة الأمريكية في المستقبل. ولذا خرجت الولايات المتحدة باستراتيجية قومية، تتمحور حول اللجوء إلى الحروب (الوقائية/الاستباقيه) وعدم انتظار العدو حتى يهدد أو يسيطر على المناطق الاستراتيجية والحيوية للمصالح الأمريكية وإنما على الولايات المتحدة الوصول إلى هذه المناطق قبل غيرها وقبل الدخول في حالة من التنافس أو الصراع مع العدو المحتمل والذي يشكل خطراًَ وتهديداً لأمريكا ومصالحها في مختلف المناطق الهامة في العالم.

الكلمات المفتاحية

الأهداف الاستراتيجية، أمريكا، أفغانستان، العراق، 11 سبتمر 2001.