دراسات فلسفية
Volume 8, Numéro 8, Pages 277-298

محاولة في قراءة نيتشه للخطاب التراجيدي الإغريقي

الكاتب : عبد المالك عيادي .

الملخص

تضاعفت جراح الإنسان في القرن الماضي، وزاد أنينه جراء المحن التي كابدها على أصعدة مختلفة، ليكون بذلك هذا القرن الأكثر همجية وتوحشا في تاريخ الإنسانية، والقسط الأوفر في ذلك كان من نصيب الحضارة الأوروبية باعتبارها السباقة إلى هذه التجربة. إن هذه الوضعية التي آلت إليها أوروبا تمخضت عنها إرهاصات فكرية وإيديولوجيات ترجمت مختلف العناصر الني ساهمت في إيجاد هذا الوضع، سيما فشل العلم في إحداث التقارب داخل الإنسان ذاته- بعد أن عوضته بالآلة – ثم مع غيره، وفضلا عن هذا لم تتمكن المذاهب الأخلاقية الكبرى من فرض نماذجها القيمية على الإنسان. ضمن هذا النشاز الأكّال الذي أجهض كل محاولة تنادي بالإصلاح، برزت نبرة تبارك لهذا السقوط الذي يسحب معه جل مظاهر الفساد، إنها نبرة الفيلسوف الألماني "نيتشه" الذي حدد عوامل انهيار الحضارة الغربية وأوجه انحطاطها.

الكلمات المفتاحية

نيتشه- الحضارة الغربية- الإصلاح- الآلية...