مجلة الدراسات الإقتصادية والمالية
Volume 4, Numéro 1, Pages 1-18

محاولة تشخيص محيط المؤسسة الاقتصادية الجزائرية

الكاتب : رابح بوقرة . الهاشمي واضح .

الملخص

كانت المؤسسة الاقتصادية الجزائرية في مرحلة الاقتصاد الموجه مستفيدة من حماية الدولة لمنتجاتها، بدعوى حماية المنتوج الوطني من المنافسة الأجنبية، فنعمت بإنفرادها بالسوق المحلية فترة طويلة من الزمن. لكن بعد تبني السلطات العمومية الجزائرية لآليات اقتصاد السوق، تحرير التجارة الخارجية، و رفع الدعم على المؤسسات الوطنية، وجدت هذه الأخيرة نفسها مجبرة على مواجهة التحديات الخارجية، و بالتالي كان لزاما عليها من أجل البقاء و التواجد دراسة و تقييم كل ما يحيط بها بدقة لكي تحافظ على البقاء و الاستمرار، هذا يعني أن المؤسسة الاقتصادية الجزائرية لا يمكن أن تبقى و تستمر دون مراعاة عوامل و متغيرات المحيط الخارجي، و أخذها بعين الاعتبار ضمن استراتيجياتها و سياستها.

الكلمات المفتاحية

إقتصاد السوق، محيد المؤسسة، المؤسسات الجزائرية