إدراك المعاملة الامومية البديلة من قبل الطفل وعلاقتها بمكانته الاجتماعية داخل القسم( دراسة ميدانية مقارنة بين أطفال الأسرة الطبيعية، وأطفال الأسرة البديلة بالقرية SOS، وأطفال مركز الطفولة المسعفة بالمدية) | ASJP

مجلة تطوير العلوم الاجتماعية
Volume 10, Numéro 1, Pages 308-330

إدراك المعاملة الامومية البديلة من قبل الطفل وعلاقتها بمكانته الاجتماعية داخل القسم( دراسة ميدانية مقارنة بين أطفال الأسرة الطبيعية، وأطفال الأسرة البديلة بالقرية Sos، وأطفال مركز الطفولة المسعفة بالمدية)

الكاتب : عباسي سعاد, مخفوظي أمين,

الملخص

تعتبر المعاملة الأمومية إحدى العناصر الأساسية للنمو النفسي والاجتماعي للفرد، إذ من خلالها ينمي الطفل المهارات والخبرات الاجتماعية الملائمة ضمن الجماعات التي تقع خارج هذه البيئة، والتي يقضي فيها الطفل أطول وقت ممكن، بحيث تظهر فيها استجاباته لنوع الرعاية ونوع المعاملة الامومية التي يتلقاها في الأسرة. لكن إذا ما تعرضت الأسرة إلى مشاكل بحيث تؤدي إلى إخفاقها في أداء مهمتها التربوية، وتؤدي في الأخير إلى حرمان الطفل من الرعاية الامومية الطبيعية ومن الجو الأسري الطبيعي، فإن ذلك قد يطرح مشكلا يتعلق بكفالته، كما قد يطرح مشكلا يتعلق بمكانته الاجتماعية داخل القسم. تعتبر الرعاية البديلة إحدى الحلول المعتمدة لمساعدة الطفل على تجنب أكبر قدر من هذه المشكلات، والتي من بين أشكالها الأسرة البديلة بقرية الأطفال SOS بحيث يكون فيها الطفل تحت إشراف أم تحاول أن تؤدي نفس ادوار الأم البيولوجية نحو الطفل الذي ترعاه . إلا أن الطفل لا يدرك في جميع الأحوال المعاملة الامومية كما هي عليه، مما يعني وجود اختلاف بين المعاملة الامومية الفعلية والمعاملة الامومية التي يدركها الطفل ، لذا فالدراسة الحالية تهدف إلى إبراز العلاقة بين المعاملة الامومية المدركة من طرف الأطفال ومكانتهم الاجتماعية داخل القسم من خلال المقارنة بين ثلاث فئات من الأطفال هم : أطفال يعيشون في الأسرة الطبيعية بصفة دائمة، وأطفال الأسرة البديلة بالقرية SOS، وأطفال مركز الطفولة المسعفة بالمدية ولكن يتواصلون مع أمهاتهم البيولوجيات وأسرهم الطبيعية خلال العطل والمناسبات.

الكلمات المفتاحية

المعاملة الامومية المدركة - قرية الطفولة النجدة - مركز الطفولة المسعفة - المكانة الاجتماعية - جماعة القسم - الاسرة البديلة