مجلة الحقيقة
Volume 10, Numéro 18, Pages 325-366

الدور الثوري للطرق الصوفية خلال الحقبة الاستعمارية(1830-مطلع القرن 20م) الطريقة الشيخية أنموذجاً

الكاتب : خير الدين شترة .

الملخص

الملخـــــص: ما دمنا نتحدث عن تاريخ الجزائر خلال الحقبة الاستعمارية فلا بد أن نسجل ذلك الانخراط الروحي الذي عرفته الأمة منذ القرن 18م إذ ظهر وكأن وطأة الركود التي بلغت ذروتها آنذاك كانت تحدو المسلمين إلى الحركة وكان حتمًا أن تأتى الحركة ورد الفعل متجانسة مع ظروف المرحلة وشروطها الثقافية ولما كان الغالب على العقلية الإسلامية يوم ذاك هو التمثل الروحاني للكون وأسراره فقد رأيناها تستجيب إلى ذلك الضرب من الفقه الصوفي الطرقي الذي ينشره أفراد سعوا يُبددون عوامل الانسداد المتفاقمة من حول الأمة على شاكلة الخلوتي الأزهري بوقبرين وأحمد بن موسى بوحمار والتجاني الابن والدرقاوي، وبومعزة ... إن الطرق الصوفية آنذاك نجحت في خلق تفاعل بين الدين والواقع المعيش وهو ما أدى إلى تولد الأفكار الحيّة القادرة على مواجهة التحديات المستجدة، وهو أيضاً ما ينبغي على رجال الطرق الصوفية الحيّة الآن أن تنتبه إليه بكل جدية، سنتناول في هذه الدراسة الأدوار الثورية التي قامت بها الطرق الصوفية إبان المرحلة الاستعمارية، ونتخذ لها الطريقة الشيخية نموذجاً، وفق الرؤية التالية: - البعد الثوري للطرق الصوفية خلال مرحلة الصدمة الاستعمارية - الطريقة الشيخية " النشأة والتطور": - الطريقة الشيخية ودورها خلال مرحلة المقاومة الشعبية: وبعد أن نناقش الأثر الروحي ودوره في المقاومة الشعبية سنتناول ثورتين لتأكيد هذا الأثر خلال الفترة 1832-1908؛ كانتفاضة أولاد سيدي الشيخ، وثورة الشيخ بوعمامـة.

الكلمات المفتاحية

تاريخ الجزائر،المقاومة الشعبية،الطريقة الشيخية