الممارسات اللّغويّة
Volume 5, Numéro 29, Pages 175-196

المعجم التاريخي للغة العربية بين الأمل والعمل

الكاتب : حفيظة يحياوي .

الملخص

إنّ اللغة العربية تبقى تفتقر إلى نوع مهمّ من أنواع المعاجم، الذي سبقت إليه اللغات المتقدّمة كالفرنسية والإنجليزية والألمانية والإسبانية والروسية، وهو المعجم التاريخي الذي رغم أهمّيته ما يزال مفقودا عند الأمة العربية، التي كانت في يوم ما من الأمم السبّاقة إلى التأليف في ميدان المعاجم بصفة عامة. وقد كان المستشرق الألماني فيشر أوّل من فكّر في مشروع المعجم التاريخي للغة العربية، وبدأ بالفعل أوّل خطوات تنفيذ المعجم، إلاّ أنّ الحرب العالمية الثانية منعته وحالت دون المضيّ في المشروع. فماذا نقصد بالمعجم التاريخي؟ وما هي الأسباب التي دعت إلى وجوده؟ هل انحصرت التجربة العربية في معجم فيشر التاريخي الذي لم يسعفه الحظ في إكماله؟ أم هناك جهود للّغويين العرب في هذا المجال؟ ماذا عن المؤسّسات والمجامع اللغوية العربية التي ما تزال متردّدة إزاء هذا المشروع، هل ستتّخذ قرارا أخيرا في ضرورة إنجاز المعجم التاريخي للغة العربية؟

الكلمات المفتاحية

المعجم التاريخي- اللغة العربية- دواعي تأليف المعجم العربي التاريخي- مادة المعجم.