الممارسات اللّغويّة
Volume 5, Numéro 25, Pages 29-40

تعليمية النص: نحو مقاربة ديداكتيكية لسانية - كتاب لغتي الوظيفية للسنة الثانية من التعليم الابتدائي -

الكاتب : إسماعيل بوزيدي .

الملخص

تنتمي هذه المقالة إلى حقل تعليميات اللغة العربية وتطبيقاتها في الكتاب المدرسي والإشكالية هي: هل نهض الكتاب المدرسيُ "لُغَتِي الوَظِيفِيةُ" بما تتطلبه المقاربة النصية حسب ما تدعو له علوم اللسان الحديثة ولسانيات النص ؟. أما الفرضية الأولى التي يشتغل عليها فهي "لقد أنجز الكتاب المدرسي كوسيلة مندمجة مع كفاءات المنهاج، وعليه من الضروري أن يكون مستجيبا لهده المقاربة، إما الفرضية الثانية: تتمثل في أن كتاب السنة الثانية وسيلة من وسائل تنفيذ المنهاج وبما أن المنهاج تبنى المقاربة النصية، فانه يفترض أن ينهض بما يتطلبه المنهاج وما تتطلبه هده المقاربة، ومن بين الأهداف التي نتوخاها، كشف الصعوبات التي تعترض تعليم وتعلم اللغة العربية من خلال التعريف بالمقاربة النصية كاختيار لساني ومعرفي، وحتى كاختيار منهجي وتعليمي خاص بتعليمها لاستيعاب الظاهرة النصية، ولقد توصلت من خلال عرض كيفية تناول الكتاب التعليمي- لغتي الوظيفية - للمقاربة النصية ودراستها إلى: عدم ظهور الوظائف التربوية للمقاربة النصية (التلقي والإنتاج) وكذا عدم تمثل فرضياتها المتمثلة في نحو النص (الاتساق والانسجام) باعتبارهما الإجراء التعليمي الكفيل بتحقيق شروط التعلم المتبني للمقاربة النصية، كما حاولت ضبط الآليات التربوية الموظّفة في التحليل النصّي لضمان فعالية القراءة والإنتاج على أساس أن نص القراءة يمثل محورا لتحريك مستويات الدرس اللغوي.

الكلمات المفتاحية

تعليمية النص- مقاربة ديداكتيكية لسانية- كتاب لغتي الوظيفية للسنة الثانية- التعليم الابتدائي