الممارسات اللّغويّة
Volume 8, Numéro 1, Pages 11-28

نحو تعليميّة التّقويم التّكويني

الكاتب : يوسف مقران .

الملخص

يتناول هذا المقال وظائف التّقويم التّكويني الذي ولّى عهد تهميشه تعليميّاً؛ ذلك أنّه حينما نتصفّح بعض الوثائق المدرسيّة، على غرار المنهاج، نُلفيها تتحدّث في الغالب عن التقويم على أنّه تقويمٌ اختباريٌّ وكفى. أي أنّه من الصّنف الذي تعدُّ فيه الأسئلة وتُصمَّم من أجل اختبار المتعلِّم اختباراً تحصيليّاً يحوز من خلال الإجابات على علامة تقييميّة وفق شبكة معيّنة. ويجب أن نعترف في هذا السياق بأنّه ليس هناك مكان لاختبار الفهم في حدِّ ذاته في سياق تقويم مهارات معرفيّة تكاد لا تتّصل بهموم المدرسة المنصبّة على تكوين ملكة الفهم في المقام الأوّل. ثمّ من المفروض أن يتمّ ربط كلّ الاختبارات المعبِّرة بالضرورة عن نشاط الفهم الذي هو بمثابة نقطة الانطلاق، كما يتمّ ربطها بنشاط الإنتاج الذي هو بمثابة نقطة الوصول. مع ضرورة إدراك جملة الصعوبات التي سيتعرّض إليها المقال من باب ترسيخ تعليميّة التقويم التكويني.

الكلمات المفتاحية

تعليمية - التّقويم التّكويني- الوثائق المدرسيّة- مهارات معرفيّة