الموروث
Volume 1, Numéro 1, Pages 235-246

حضور سيدي لخضر بن خلوف في المخيال الشّعبي.

الكاتب : بوخضرة بن معمر .

الملخص

تبحث هذه الدّراسة أصل تمثّلات المخيال الشّعبيّ لشخصيّة سيدي لخضر بن خلوف؛ ليس كقيمة أدبيّة شعريّة وفق أطر أدبيّة نقديّة، وإنّما كنسق ثقافيّ واجتماعيّ وسياسيّ ونفسيّ. إنّ التّمفصل الرّمزيّ لهذه الشّخصيّة في المخيال الشّعبيّ؛ يتحدّى الإطار الأدبيّ والخياليّ والجماليّ باعتباره نفثة روحيّة؛ أعطت للتّصوّف في الجزائر طابعه الخاصّ. إنّها شخصيّة تطوف بروحها الممتدّة عبر الجغرافيا والتّاريخ في الجزائر وفي منطقة المغرب العربيّ، فهو ليس بعيدا عن ذلك التّمثل لشخصيّة عبد القادر الجيلانيّ وأبي مدين شعيب. تتطلّب منّا الزّاوية الّتي طرحنا من خلالها هذا الموضوع الإجابة عن عدّة تساؤلات منها: - ما نوع الحضور لشخصيّة لخضر بن خلوف في المخيال الشّعبيّ؟ - هل كانت الفئات الشّعبيّة تنقب عن حياة الوليّ، أم كانت تنقب عن ذاتها المستأنفة في طيّات حديثها عن الأحداث الّتي أحاطت بهذه الشّخصيّة ؟ - لماذا ظلّت الذّاكرة الشّعبيّة محتفظة بهذه الشّخصيّة حتّى وقتنا الحالي ؟

الكلمات المفتاحية

حضور; سيدي لخضر بن خلوف; المخيال الشّعبي