الخطاب
Volume 10, Numéro 19, Pages 155-170

الشعر والسرد فاعلية الشعر في أخبار الأغاني

الكاتب : فرغلي محمود .

الملخص

تحاول هذه الدراسة قراءة الشعر المبثوث في بعض أخبار الأغاني1، انطلاقا من النظر إلى هذا السفر الأساسي من أسفار التراث العربي باعتباره كتابا سرديا من الدرجة الأولى وقوامه الأساسي فن من فنون السرد التراثية وهو الخبر. ويحتل الشعر في تراثنا العربي بؤرة رئيسية فيه، فهو بوصفه ديوان العرب يحفظ أيامهم وأخبارهم وبطولاتهم، لذا نجده متغلغلا في مختلف فنون النثر، ومؤديا وظائف فنية وغير فنية عديدة، ومناط الاختلاف في تلك الوظائف يرتبط بطبيعة كل نوع نثري، من ناحية واختلاف طبيعة الشعر والنثر من لذلك اعتمد الأخباريون عليه كمصدر تاريخي يؤرخون به للأحداث والمعارك والأخبار، فكما اعتمد عليه اللغويون في جمع المادة اللغوية، اعتمد عليه الإخباريون في جمع الأخبار، وكثيرا ما اتخذوا مما يرد بها من أسماء لأشخاص أو أماكن أو أحداث مطية لبناء الخبر عن طريق تسريد ذلك الشعروتحويله من المنظوم إلى المسرود. فالخبر " في قرارته زائل مهما يعظم، مثله كمثل الفرد نفسه لا يبقى، الباقي هو الكلام الذي يسمو على الخبر أو يجعل الخبر من بعض النواحي عرضا، وكل عرض إلى زوال، والكاتب يغالب فكرة الخبر بواسطة أساليب متعددة من بينها إدخال الشعر والأمثال والغريب في بوتقة واحدة "

الكلمات المفتاحية

--