revue critique de droit et sciences politiques
Volume 2016, Numéro 1, Pages 206-231

فلسفة العقاب بين التصدي للجريمة والأنسنة في التشريع الجزائري

الكاتب : رشيد محمودي .

الملخص

شك أن فلسفة الردع كوظيفة للعقوبة كانت وراء النظرة القاسية إلى المجرم، وعليه كان استخدام المجرم كوسيلة لردع الآخرين حتى لا يتبعوه في سلوكهم، وبالتالي لا قيمة خاصة بالإنسان المجرم، غير أن الوظيفة العلاجية للعقوبة أخذت تدعم وجودها بعد الحرب العالمية الثانية، معها ظهرت أفكار وفلسفات جديدة في تفسير الجريمة ونشوء دوافع الإجرام لدى الفرد

الكلمات المفتاحية

فلسفة العقاب - الردع - ضمانات إصلاح المحبوس أثناء التنفيذ العقابي - ضمانات الرعاية اللاحقة للمحبوسين المفرج عنهم لإعادة إدماجهم اجتماعيا