التّواصل الأدبي
Volume 1, Numéro 1, Pages 180-196

القراءة والتّأويل

الكاتب : صالح ولعة .

الملخص

من يتأمّل مسيرة تطوّر النّقد الأدبي يدرك جليا تبدّل المواقع التي تبوّأها كلّ من المبدع والنّص والمتلقّي. فبعد أن كان المبدع يمثّل سلطة المعرفة المطلقة، بدأت هذه السّلطة -سلطة المبدع- تنزاح تدريجيا مع ظهور الاتّجاهات الشّكلانية في مطلع القرن العشرين، غير أنّ تطوّر الموروث الجمالي والفلسفي المعاصر لم يتوقّف عند حدود القول بدكتاتورية النّص، بل بدأ النّقد ينفتح على المتلقّي، وأصبحت الكتابة الأدبية دعوة موجّهة من الكاتب إلى حرّية القارئ ليكون عونا على إخراج نصّه من العدم إلى دائرة الوجود.

الكلمات المفتاحية

القراءة، التّأويل، المبدع، النّص، المتلقّي.