اللّغة العربية
Volume 19, Numéro 1, Pages 129-151

واقع تدريس البلاغة العربية في التعليم الثانوي وغياب الذوق الجمالي كتاب النصوص للسنة الثانية ثانوي شعبة الآداب واللغات أنموذجا

الكاتب : ياسين فرفوري .

الملخص

ملخص المداخلة:الحديث عن اللّغة العربية، هو حديث عن لغة تزهو وتسمو بما اشتملت عليه من المرونة ومظاهر الإبداع، هو حديث عن الأدب والجمال والذوق والحسن المرهف، وبراعة الأسلوب، كل هذا تمثله البلاغة العربية كفن جميل، والرهان الذي يجب ربحه في تدريسها في مدارسنا هو إيجاد الطرق والوسائل التي تسمح بتقريب التلاميذ بقدر الإمكان من المعارف المرجعية والآداب في بيئتها الأصل من دون تحريف هذه الأخيرة، ودون أن يحدث قطيعة بين النصّ وتفاعل التلميذ معه، فيصبح بالتالي دائم النفور من هذه المادة، وينعدم الفهم والتذوق الجمالي للنصّوص الأدبية لديه، وعليه جاء عنوان بحثي: " واقع تدريس البلاغة العربية في التعليم الثانوي وغياب الذوق الجمالي، وقد اخترتكتاب النصوص للسنة الثانية ثانوي شعبة الآداب واللغات أنموذجا،وإنّ واقعنا التربوي في مدارسنا الجزائرية والمدارس المغاربية يكشف عن تدنٍ كبير في مستوى الذائقة الجمالية عند التلاميذ، بحيث يعجزون عن تذوق قصيدة أو بيت شعري، أو أنشودة خالدة، فهم إجمالا غير قادرين -عدا استثناءات قليلة منهم- على التفاعل الإيجابي الحميم، أو على التواصل الحيّ الخلاق،

الكلمات المفتاحية

اللغة العربية؛البلاغة؛التعليم الثانوي