المجلة الجزائرية للأمن والتنمية
Volume 5, Numéro 1, Pages 61-83

العلاقات الأورومتوسطية في ظل تحولات النظام الدولي الجديد

الكاتب : محمد غربي . إبراهيم قلواز .

الملخص

تبرز العلاقات بين ضفتي المتوسط كأنموذج مصغر عن التفاعلات الكونية؛ نظرا لطبيعة المحددات التي تؤطر تلك العلاقات، والسياق التاريخي لتطورها؛ سواء على المستوى الثنائي للعلاقات أو المتعدد الأطراف، وفي هذا الإطار مثلت نهاية الحرب الباردة تحديا كبيرا لكلا الطرفين في المتوسط، من أجل التكيف مع التحولات في النظام الدولي مع ميلاد النظام الدولي الجديد، فدول الضفة الجنوبية كانت تسعى للبحث عن حضور لها في نظام ما بعد التوازن القطبي، بينما كانت الدول الأوروبية متكتلة تسعى إلى إحياء الوجود الأوروبي العالمي وتطوير علاقاتها التاريخية لبناء قطب أوروبي عالمي منافس لبقية الأقطاب في ظل النظام الدولي الجديد.

الكلمات المفتاحية

الشراكة الأورومتوسطية، الاتحاد الأوروبي، النظام الدولي الجديد،التحولات الدولية.