الخطاب
Volume 6, Numéro 9, Pages 210-227

مفهوم الاتساق مايكل هاليداي ورقية حسن

الكاتب : شريفة بلحوت .

الملخص

حين يسمع متكلّم بالإنجليزية مقطعا من اللغة يتجاوز الجملة الواحدة من حيث الطول أو يقرأه، يمكنه بصفة عادية ودون أية صعوبة الفصل فيما إذا كان هذا المقطع كلا موحَّدا أو هو مجرد مجموعة منجمل غير مترابطة. ويتناول هذا الكتاب الفاصل بين الحالتين. تستخدم كلمة نص text)) في اللّسانيات للدّلالة على أي مقطع، مكتوبا كان أم منطوقا، ومهما كان طوله على أن يمثّل كلاّ موحَّدا. ونعلم كقاعدة عامة ما إذا كان أيّ نموذج من لغتنا الخاصة يشكل نصّا أم لا، وهذا لا يعني عدم وجود أيّ شكّ بتاتا. إن التمييز بين ما هو نص وما هو مجرّد مجموعة جمل غير مترابطة هو في نهاية الأمر نسبي، وتوجد دائما حالات لا يمكن التأكد فيها، وهذا ما قد يتبيّنه معظم المعلّمين من خلال قراءتهم لكتابات طلبتهم. ولكن هذا لا يلغي الملاحظة العامة وهي أننا نميّز بإحساسنا بين ما هو نص وما هو غير نص. ويفترض هذا التمييز وجود عوامل موضوعية، فلا بد من وجود معالم معيّنة تُعتبر سمة في النصوص ولا توجد في غيرها. سنحاول التعرّف عليها قصد تحديد خصائص النصوص في الإنجليزية وما يميّز النّص عن متوالية جمل غير مترابطة. وسنُناقش كما هو الأمر دائما في اللّسانيات الوصفية أشياء يعرفها متكلم اللغة الناشئ مسبقا لكن دون علمه بمعرفتها.

الكلمات المفتاحية

--