بدايات
Volume 4, Numéro 2, Pages 54-60
2022-06-22

اللغة العربية وتحديات العالم الرقمي

الكاتب : نصيرة شيادي .

الملخص

لقد تطوّرت اللّغات في ظلّ التّحوّل الرقميّ الواسع الذي أسهم في إبراز قوّيها وضعيفها، فاتّسع نطاق انتشارها وامتدّت أصداؤها إلى أبعد الآفاق، حتى أصبحت بدرجات متفاوتة مسايرةً للتّطوّر، مندمجةً في العصر، وقابلةً للتكيّف مع المتغيّرات. ومن هذه اللّغات التي وصلت إلى هذا المستوى اللّغة العربيّة التي لم تعرف عصراً من الازدهار وذيوع الصّيت وسعة الانتشار وعموم التّداول مثل هذا العصر، فهي اليوم تحتلّ المرتبة الرّابعة بين اللّغات العالميّة الحيّة، وهي إحدى اللغات السّتّ المعتمدة رسميَّا في منظّمة الأمم المتحدة، وفي المنظّمات والهيئات الدّولية التي تعمل في إطارها. إنّ اللغة العربية بهذا الاعتبار لغة عالمية بامتياز، فالطّلبُ والإقبال عليها يتزايدان، واستعمالها يستمرّ على نطاق واسع، فلم تعد لغة العرب فحسب إلى جانب كونها لغة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها؛ لأنّها لغة القرآن الكريم بها تقام العبادات، بل أصبحت لغةً متداولةً في المحافل الدّوليّة، وفي كبريات الجامعات العالمية، وفي مراكز البحوث والدّراسات، وفي وسائل الإعلام الدّولية، خصوصاً الإذاعات والفضائيّات الكبرى التي تبثّ باللّغة العربيّة من عواصم غربيّة، والتي تلتزم قواعد اللغة التزامًا صارمًا ملحوظًا بما لا يقارن بالوضع في غالبيّة وسائل الإعلام العربيّة، وهو الأمر الذي أدّى إلى انتشار اللّغة العربيّة على نحو غير مسبوق، وجعلها أقرب إلى مسايرة العصر وعدم التخلّف عنه. ولكنّ اللّغة العربيّة اليوم تعاني من بعض المشكلات، وهي مشكلات نُرجعها في مجملها إلى عوامل سابقة، وأخرى حديثة، غير أنّها في كلّ الظّروف مشكلات قابلة للحل، غير مستعصية عليه، بفضل ما يلقى عليها من أضواء من لدن الغيورين من أبناء هذه الأمّة على لغة قرآنهم ووعاء ثقافتهم العظيمة. وبالتالي فالموضوع هام كونه يهدفُ إلى الوقوف عند حدود المشكلات الحديثة التي تواجه اللّغة العربيّة متمثّلة في عالم المعلوماتيّة والعالم الرّقمي هذا من جهة؛ ومن جهة أخرى حتى نكون نحنُ العرب على بيّنة بخطورة الوضع ونحاول السيطرة عليه الملخص باللغة الإنجليزية: In this regard, the Arabic language is a universal language par excellence. The demand for and demand for it is increasing, and its use continues on a large scale. It is no longer the only language of the Arabs in addition to being the language of Muslims in the east and west of the earth; Because it is the language of the Noble Qur’an in which acts of worship are held. Rather, it has become a common language in international forums, in major international universities, in research and study centers, and in international media, especially major radio and satellite channels that broadcast in the Arabic language from Western capitals, and which adhere to the rules of the language strictly and noticeably. Which is not comparable to the situation in the majority of Arab media, which led to the spread of the Arabic language in an unprecedented manner, and made it closer to keeping pace with the times and not falling behind. However, the Arabic language today suffers from some problems, and they are problems that we generally refer to as previous factors, and modern ones, but they are in all circumstances solvable and not insurmountable, thanks to the lights that are shed on them from the people of this nation who are jealous of the language of their Qur’an And the pot of their great culture. Therefore, the topic is important as it aims to stand at the borders of the modern problems facing the Arabic language represented in this world of informatics and this digital world on the one hand; On the other hand, so that we, the Arabs, are aware of the seriousness of the situation and try to control it.

الكلمات المفتاحية

العالم الرقمي