مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 9, Numéro 2, Pages 149-168
2022-06-17

التزامات دول ما بعد النزاعات اتجاه حقوق الإنسان

الكاتب : بيطام حمزة .

الملخص

مـلخـص: ملخص الدراسة: تتناول هذه الورقة البحثية أهم الالتزامات الواقعة على عاتق الدول التي خرجت حديثا من النزاعات المسلحة، سواء تلك الالتزامات المتعلقة بالنزاع في حد ذاته، والآثار الجسيمة الناجمة عنه، أو الالتزامات المتعلقة بمستقبل البلد، وأهم هذه الالتزامات المتعلقة بماضي الانتهاكات التي حصلت، تلك المشاورات التي تعقد بين جميع الأطراف في مثل هذه المراحل للوصول إلى حل للأزمة، ثم العمل على معرفة حقيقة ما جرى من انتهاكات في الفترة الماضية، والأسباب التي دفعت إليها، والظروف التي جرت فيها، والأطراف التي شاركت فيها، هذه الآلية ستوصلنا إلى معرفة طرفين أساسين من أطراف الأزمة، وهما ضحايا الانتهاكات، والتزام الدولة نحوهم لجبر الأضرار التي لحقت بهم، والمتهمون في هذه الانتهاكات، والعمل على منع هؤلاء من الإفلات من العقاب، وأهم التزام في دول ما بعد النزاعات هو العمل على التأسيس لمستقبل البلد لضمان عدم تكرار الانتهاكات من جديد وهذا هو المهم، وذلك عن طريق جملة الإصلاحات التي تقوم بها هذه الدول على الصعيد القانوني والمؤسساتي، والعمل على ترميم اللحمة الوطنية للحفاظ على النسيج الاجتماعي لبناء مظلة وطنية جامعة، وأرضية للعيش المشترك، والعمل على تحقيق تنمية مستدامة تستفيد منها جميع الأجيال . Abstract: This research paper deals with the most important obligations of states that have recently emerged from armed conflicts, whether those obligations related to the conflict itself, and the grave effects resulting from it, or obligations related to the future of the country, and the most important of these obligations related to the past of the violations that occurred, those consultations that take place between all parties in such stages, in order to reach a solution to the crisis, then working to know the truth about the violations that took place in the last period, the reasons that prompted them, the circumstances in which they took place, and the parties that participated in it, this mechanism will lead us to know the two main parties of the crisis the victims, of the violations, and the state’s commitment towards them to redress the damage they have suffered, and those accused of these violations, working to prevent them from impunity, and the most important obligation in post-conflict countries is to work to establish the future of the country to ensure that violations do not reocure again and this is what is important and that is through a set of reforms that these countries undertake on the legal and institutional levels, and work to restore national cohesion to preserve the social fabric to build an inclusive national umbrella and a ground for coexistence, and work to achieve . sustainable development that benefits all generations

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية:حقوق الإنسان؛ النزاعات؛ دول ما بعد النزاع ؛ الالتزامات. ; Keywords:human rights ; conflicts ; post-conflict countries ; obligations