مجلة الحقيقة
Volume 12, Numéro 25, Pages 109-144

الأساليب الكمية ودورها في اتخاذ القرار الاستثماري

الكاتب : سعيدة بورديمة .

الملخص

الملخص: يعتبر موضوع الاستثمار أحد الفروع الإدارية والاقتصادية الحديثة، حيث يعبر المشروع الاستثماري على وجود فكرة خاضعة للتقييم، مع احتمال إما بتنفيذها أو عدم تنفيذها أو بتنفيذها مع إدخال تعديلات عليها، وهو ما يعرف بتقييم المشاريع الاستثمارية. فنتيجة تعدد وتنوع الفرص الاستثمارية واختلاف العائد المتوقع ودرجة المخاطرة المرتبطة بهذا العائد، فإنه يتعين الاختيار بين نتائج تلك الفرص بما يسمح للمؤسسة من تحقيق أهدافها. لذا تتطلب جل هذه المشاريع دراسات تقييمية دقيقة تهدف إلى ترشيد القرارات، ومحاولة الوصول إلى قرار استثماري سليم يحقق الأهداف المرجوة ويقلل المخاطر والعقبات المودية بالمشاريع الاستثمارية إلى الخسارة. لذا جاء هدف الدراسة في سعيها لتبيان أهمية دراسة وتقييم المشاريع الاستثمارية من خلال اقتراح أسلوب منهجي مبني على مجموعة من الأساليب العلمية خاصة الكمية منها، والتي يمكن الاستفادة منها في تقييم البدائل الاستثمارية المتاحة والحكم على مدى جودة وصلاحية المشروع الاستثماري المقترح إقامته والقرار المطلوب اتخاذه، وذلك نظرا للإقبال الكبير على استخدام الأساليب الكمية وبحوث العمليات في شتى المجالات الاقتصادية والتخصصات العلمية، باعتبارها وسيلة مساعدة في اتخاذ القرارات الكمية.

الكلمات المفتاحية

الاستثمار،المشروع الاستثماري