مجلة الحقيقة
Volume 12, Numéro 1, Pages 396-426

دور المناطق التاريخية للثورة التحريرية في مؤتمر الصومام 1954-1956

الكاتب : عبد المالك بوعريوة .

الملخص

الملخص: إن إدراك قادة المناطق التاريخية للثورة الجزائرية لأهمية التنسيق والتواصل، وتنظيم الثورة وهيكلتها سياسياً... جعلهم يتصلون ببعضهم البعض لعقد مؤتمر يسمح لهم بتحقيق ذلك؛ فنشطت اتصالاتهم بين خريف 1955 وربيع 1956، وكانت بوجه خاص بين قادة المناطق الآتية: المنطقة الثانية (زيغود يوسف)، المنطقة الثالثة (كريم بلقاسم)، المنطقة الرابعة (عمر اوعمران)، والمنطقة الخامسة، التي التحق قائدها (العربي بن مهيدي) بالجزائر العاصمة في ماي 1956م، وكان عبان يضطلع بدور المنسق المحوري بين هؤلاء جميعاً، بعد تمكنه من جمع نواة لقيادة سياسية بالعاصمة. وقد توجت مجهودات هؤلاء بعقد مؤتمر الصومام، الذي يعد أهم حدث في تاريخ الثورة الجزائرية، وذلك في 20/08/1956 بالمنطقة الثالثة، التي تحملت التحضير له مادياً وأمنياً، ولم يغب عنه من الداخل سوى ممثلو المنطقة الأولى لاضطراب أوضاعها بعد استشهاد قائدها مصطفى بن بولعيد في 23 مارس 1956.

الكلمات المفتاحية

المناطق التاريخية، الثورة الجزائرية،مؤتمر الصومام