مجلة الإبداع
Volume 3, Numéro 3, Pages 122-135

تأهيل المؤسسات الصناعية بمنطقة المغرب العربي - واقع و آفاق

الكاتب : بن عناية جلول . بن شرقي حاج صدوق . أغروت أحمد .

الملخص

الشراكة و التعاون الإقليمي و الدولي ميز في المرحلة الأخيرة بروز عدة اتفاقيات تعاون بين دول حوض البحر الأبيض المتوسط ،أهمها اتفاقيات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي و دول المغرب العربي، هذه الأخيرة تهدف إلى خلق منطقة تبادل حر و السماح للمنتجات الصناعية بالدخول إلى الأسواق من و إلى الضفتين، مترتبة عنها التفكيك التدريجي للحواجز الجمركية و غير الجمركية. من هذا المنطلق الاتفاقيات المبرمة أخذت كل الأبعاد السياسية ،الاقتصادية و الاجتماعية لخلق فضاء حواري متعدد الأطراف ومنطقة تكتل حققيه، الأمر الذي دعا إلى فتح حوار صريح بين الأطراف حتى تتفادى الدول الأعضاء في اتفاقيات الشراكة الصدمات الناتجة عن الانفتاح التجاري، وعليه وضعت سياسات إستراتيجية تمثلت في إعداد برامج تأهيل للمؤسسات و خاصة المؤسسات الصناعية بغرض حماية النسيج الصناعي لدول المغربي العربي نتيجة هشاشة أنظمتها الصناعية. فعملية تأهيل المؤسسات كانت و لا تزال من أهم محاور النقاشات الاقتصادية والاجتماعية، و باعتبار الاتفاقيات تهم و بدرجة اكبر دول المغربي العربي تشكلت محاور هذه الدراسة عن السياسات التي تنتهجها هذه الدول في عمليات تأهيل مؤسساتها بالتعاون مع الشريك الأوروبي و الآثار الناتجة عن تطبيق هذه الاتفاقيات على اقتصاديات هذه الأخيرة،

الكلمات المفتاحية

تأهيل المؤسسات- دول المغرب العربي- الإنفتاح التجاري