مجلة الر سالة للدراسات والبحوث الإنسانية
Volume 7, Numéro 3, Pages 23-40
2022-05-13

-أزمة الصحافة الورقية في الجزائر في ظل تفشي جائحة كورونا: عوامل التفاقم وسبل التأقلم -دراسة من وجهة نظر عينة من الصحفيين الجزائريين

الكاتب : قرابلي سامية .

الملخص

استهدفت الدّراسة استقراء واقع الصّحافة الورقية في الجزائر في ظل تفشّي وباء كورونا من خلال استطلاع آراء عينة تشكَلت من 73 صُحفيا موزعين على 30صحيفة ، وقد توصّلت إلى مجموعة من النّتائج التي تؤكّدُ على أنّ تراجُع الإيرداتِ الإعلانية يعدُّ أبرز مظاهر الأزمة التي تعانيها الصّحافةُ الورقية في الجزائر قبل تفشي الوباء، وأنّها - في عُمومها - ذاتُ أبعادٍ اقتصادية وسياسية. كما أنّ هذه الأزمة الَّتي تعانيها الصّحافة الورقية في الجزائر انبثقت عن عوامل داخلية وخارجية في آن واحد، وقد أرجع المبحوثُون الدَّاخلية منها إلى عجزِ الإدارات المتلاحقة عن استِغلال مواردها الماديَّة زمن البحبوحة المالية الَّتي عرفها القطاع، وكذا الفساد الذي ينخر هذا الأخير، أمّا الخارجية فيرجِعونها بدرجة أولى إلى المنافسة الَّتي فرضتها ثورة الاتصالات والمعلومات. وقد أكّد المبحوثون أنّ توجيهَ المستخدمين نحو العمل عن بُعدٍ شكَّلَ أبرز الإجراءات الّتي سارعت الصّحف إلى اتّخاذها مع بداياتِ تفشِّي الوباء، إضافةً إلى التَّركيز على نشر المضامِين على الموقع الإلكتروني للجريدة لتعويض التذبذب في التَّوزيع وانخفاض معدَّلات السّحب، وهو الوضع الذي أضرّ كثيرا باقتصاديات هذه الصُّحف التي وجدت نفسها عاجزة عن سداد أجور مستخدميها، الذين اشتكى بعضُهم من تعرضها لبعض الاقتطاعات غير المبررة. أما فيما يخصُّ طبيعة الانعكاسات الّتي خلّفتها الجائحة على أدائهم المهني، فقد تباينت وجهات نظر المبحوثين بين من يراها إيجابية تمثلت في انتشار فكرة العمل من البيت، وبين من يرى أنّها كانت سلبية أدّت إلى تزايد الاعتماد على الميديا الجديدة كمصدر للحصول على المعلومات عوض العمل الميداني. وبالنّسبة للحلول المقترحة لتجاوز الأزمة فيلخّصها المبحوثون في ضرورة تفعيل صندوق دعم الصَّحافة والإسراع في تنصيب سلطة ضبط الصَّحافة المكتوبة، إضافة إلى ترقية المحتوى الورقي وتنوعيه وهذا لا يتأتَّى إلى عن طريق إيلاء العنصُر البشري حقَّه من الرِّعاية والعناية.

الكلمات المفتاحية

جائحة كورونا ; الصحافة الورقية ; الجزائر ; paper press ; Algeria ; Corona pandemic