مجلة الر سالة للدراسات والبحوث الإنسانية
Volume 7, Numéro 3, Pages 11-22
2022-05-13

(جمالية التغييب وطقس العبور في ميمية علقمة الفحل)

الكاتب : بن ضحوى خيرة .

الملخص

ملخص: حاولنا في هذا البحث تتبع مراحل عملية التغييب، والاستحضار في "ميمية علقة الفحل"، مستندين على ما جاءت به نظرية فان جانب "طقس العبور"، حتى نستطيع معرفة أهم المحطات التي مقلت مرحلة الانفصال عن الواقع والاتصال بعالم المجاز، والعيش بين المرحلتين، التي تعتمد على تركيب متميز، لعالم يأخذ من الواقع ويتجاوزه، فتعج على إثره القصيدة بالحركة والانفعال، بالسرعة والتباطؤ، ثم تنتهي بحالة من الوصل مع الواقع، فيمثل بذلك الخروج عالما ثانيا، يختلف عن العالم الأول، وكلما أعدنا قراءة القصيدة حدث ذلك الانفصال والاتصال، ولتكتمل دائرة الدخول والخروج المجازي، تكون أداة الغياب والاستحضار والتغييب معا، أول نقطة ارتكاز لا يمكن الاستغناء عنها في هذا الخطاب الشعري. الكلمات المفتاحية: استحضار؛ تغييب؛ خطاب شعري؛ طقس؛ مجاز؛ عبور. *** Abstract: In this research, we tried to track the stages of the process of absence, and to evoke in the "poem of the Alqamah elfahel", based on the theory of the "passage of rite". So that we can know the most important stations, that reduced the stage of separation from reality, and contact with the world of metaphor. And live between the two stages, which depends on a distinct composition, for a world that takes from reality and transcends it, quickly and slowly, and then end up in a state of connection with reality, thus representing the exit of a second world, different from the first one . In addition, to complete the circle of metaphorical entry and exit, the instrument of absence, conjuring and absence together is the first indispensable anchor point in this poetic discourse. Keywords: Absence; Conjuring; Metaphor; Poetry discourse; Passage Rit.

الكلمات المفتاحية

استحضار ; تغييب ; خطاب شعري ; طقس ; مجاز ; عب ; ر