المجلة الجزائرية للسياسة العامة
Volume 5, Numéro 1, Pages 93-116

الإهتلاك البيئي بين أداء السوق والإخفاق الحكومي من منظور التنمية المستديمة

الكاتب : العقون جلول .

الملخص

يتمحور موضوع البحث حول ظاهرة التدهور البيئي جراء الإهتلاك المتزايد للعناصر البيئية نتيجة لأداء السوق و الحكومة معا و اللذان سجلا إخفاقا صارخا في حق البيئة، و من خلال هذا السياق نسعى إلى إبراز إخفاقات السوق كشكل من أشكال عدم التدخل الحكومي، مما يترتب عن كل إخفاق لآداء آلية من آليات السوق إخفاق مماثل يعزى إلى الإخفاق الحكومي في عدم التدخل لتصحيح إختلال السوق، و منه فإن التوافق بين أداء السوق و متطلبات حماية البيئة يعزى بالدرجة الأولى إلى برامج صنع السياسات وفق إعادة هندسة الجهاز الحكومي لإرساء جهاز حكومي بيئي تدور أشغاله على محور البيئة بدل الاقتصاد و المتطلبات البشرية. و قد بينا نتائج عمل آليات السوق في ظل النظام الرأسمالي والتي تكشفت على ضوء المنظور البيئي للتنمية المستديمة، و بينت في نفس الوقت عن مجموعة من المحددات العضوية للبيئة إتجاه النشاط الإقتصادي، كما توصلنا من خلال هذا البحث إلى نتيجة مفادها أن الحدود البيئية لا تتوقف على الحدود الجغرافية بل تتوقف على حدود الأثر مما يستوجب إعادة النظر في حدود الملكية و ما يترتب عن ذلك في إعادة بناء العلاقات بين عناصر الإقتصاد من جهة و حماية الإنسان من جهة ثانية.

الكلمات المفتاحية

البيئة، أداء السوق، التدهور البيئي، النمو الاقتصادي.