مجلة العلوم الإسلامية والحضارة
Volume 1, Numéro 4, Pages 143-158

أزمة الهوية وإشكالية الابتعاد على الدين: بين مطرقة الأصالة وسندان العولمة - قـــراءة نفس-اجتماعيـــــة-

الكاتب : هناء بوحارة . لمين وادي .

الملخص

شكلت أزمة الهوية مع متغيرات العصر الحالي الاقتصادية و التقنية، العلمية والاجتماعية، إحدى أكبر المقاربات الفكرية، السوسيولوجية وحتى السيكولوجية التي أثارت جدلا ونقاشا يعكس إشكالية تطرح العلاقة بين المقاربات الفكرية لمفهوم الهوية وبين الإنسان العربي وإشكالية ابتعاد أفراد المجتمع الواحد على أهم مقوم من مقومات الأمة (الدين). فواقعنا اليوم يبين لنا بوضوح ما للعولمة والحداثة من أثر كبير لاستيراد سلبي مفرط لهوية ثقافية غربية طغت على غالبية المجتمعات العربية، فأوقعت أفراده في مأزق يصطلح عليه بأزمة الهوية والتي لاحت أطيافها على أهم مقوماتها هو الدين والتجرد من القيم والمعايير الأخلاقية الإسلامية، ما أدى إلى تعظيم الإحساس بالاغتراب وخلق الفجوة بين ما هو ثابت متأصل وما هو معولم مستورد. وعليه وفي خضم ما تقدم حاولنا في إطار مقاربة نفس-اجتماعية معالجة أهم أسباب ومظاهر الوقوع في أزمة الهوية وإشكالية الابتعاد عن الدين في مجتمعاتنا العربية.

الكلمات المفتاحية

الهوية؛ أزمة الهوية؛ الدين؛ الأصالة؛ العولمة؛ الهوية الثقافية