مجلة الاقتصاد و التنمية البشرية
Volume 1, Numéro 1, Pages 07-33

تخطيط التعليم الإداري كرأسمال فكري لمواجهة حاجة منظمات الأعمال مع الإشارة لتجربة دولة الكويت

الكاتب : احمد منير نجار .

الملخص

.من المصطلحات التي بدأت تأخذ » رأس المال الفكري « يعتبر مفهوم أو مصطلح أبعادها في العديد من العلوم الإنسانية ، ويعتبر بحق مصطلحاً متعدد الجوانب العلمية . وإن كان المصطلح يعطي الانطباع الاقتصادي ، فإنه لم يكن شائع الاستعمال اصطلاحا لدى الاقتصاديين التقليديين بل نجده بشكل غير مباشر في كتاباتهم النظرية ، وجاء الاقتصاديون المجددون ليعطوا الاصطلاح اهتماماً أكبر ، خاصة من أدخل البعد الاجتماعي في تحليله للمصطلح وتناوله الإنفاق على التعليم عموماً والتعليم الجامعي والتقني على أنه إنفاق استثماري أكثر منه إنفاقاً استهلاكياً . ولقد حاولت ورقة العمل تناول تخطيط التعليم والتعليم العالي وبشكل أكثر تحديداً تخطيط التعليم الإداري والتجاري كأحد مكونات تراكم رأس المال الفكري بشكل يلبي احتياجات منظمات الأعمال ، ويدفع لإيجاد رأس مال فكري عصري متجدد يتمتع بمرونة كافية لملائمة التطورات الاقتصادية والاجتماعية المعاصرة . كما حاولت الورقة إسقاط بعد تخطيط التعليم الجامعي والإداري على التجربة الكويتية التي أوضحت تقدماً نسبياً في هذا الموضوع

الكلمات المفتاحية

راس المال الفكري - الاقتصاد - الانفاق - التعليم