مقاربات فلسفية
Volume 2, Numéro 4, Pages 113-130

تصوُّر ميشال فوكو للمؤسسة وبداية تشظي السُلط

الكاتب : زواوي رايس .

الملخص

بداية إدراك فعل التفلسف كان من اللحظة التي وعى فيها الإنسان الغربي تحوُّله من الفرد إلى الإنسان الكائن من خلال تمرُّده على المؤسسة الاجتماعية التي اختزلته خلال قرنين من الزمن، حيث تفكير اللحظة كان امتدادا لفهم المكان المفتوح بدءاً من أحداث ماي 1968 التي خلقت ارتجاجا في البنية المؤسساتية- الاجتماعية منها الجامعة والوعي المنفتحة على الآخر..الفكر الثوري لـ 1968 نراه في قراءاتنا لـ:/ فوكو/ بأنّه وضْعٌ لإنسانية جديدة (Néo-humanisme) بقلب كل الخطابات اليسارية التي كانت إيجابية من جهة أنّها حثّت بفكرها السلطوي إلى إعادة التفكير في فكر الستينيات لنشوء فكر 68 شارك فيه نخبة من الفلاسفة والطلبة، هي فلسفة جديدة لرفض فكرة الحداثة، ولرفض النزعة الإنسانية (الإيديولوجيا.

الكلمات المفتاحية

أحداث ماي 1968 .فوكو ، فلسفة الاختلاف ، السلطة ، المجتمع ، الجنون ، السجن ، ٍالنزعة الإنسانية