مجلة الاقتصاد و التنمية البشرية
Volume 3, Numéro 1, Pages 21-32

استثمار أموال الزكاة من قبل ولي الأمر رؤية شرعية

الكاتب : جلال محمد أحمد السميعي .

الملخص

فإن الزكاة فريضة من فرائض الإسلام وشعيرة من شعائره فهي حق الله في مال العبد ، وهي وسيلة للتطهير والتزكية. إِ اَّمنَ الصَّدَقَاتُ لِلفُقَرَاءِ وَالمَسَاكِينِ « : وقد بين الله لنا مصارف الزكاة في قوله تعالى وَالعَامِلِينَ عَلَيهَا وَالمُؤَلَفَةِ قُلُوبُهُمْ وَ الرِقَابِ وَالغَارِمِينَ وَ سَبيِلِ اللهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً )((((» مِنَ اللهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ وروى أبو داود عن زياد بن الحارث الصدائي قال: أتيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فبايعته -وذكر حديثًا طويلا- فأتاه رجل فقال: أعطني من الصدقة، فقال له رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: )إن الله لم يرض بحكم نبي ولا غيره في الصدقة، حتى حكم هو فيها، فجزأها ثمانية أجزاء، فإن كنت من تلك الأجزاء أعطيتك حقك())))(. وموضوع استثمار اموال الزكاة من المواضيع الهامة التي ينبغي أن تحظى بالاهتمام من قبل الدارسين والباحثين والعلماء والمتخصصين.

الكلمات المفتاحية

الزكاة - استثمار الزكاة - مصارف الزكاة - الاموال - الصدقات - الفقراء