مجلة الاقتصاد و التنمية البشرية
Volume 3, Numéro 1, Pages 7-20

دور الزكاة في تطوير الريادية الإسلامية

الكاتب : مقلاتي صحراوي .

الملخص

تعتبر الزكاة الركن الأساس من أركان الإسلام التي تهتم بالحاجات البدنية للإنسان خلافا للأركان الأخرى من الصلاة والصوم والحج التي تتعلق بالجوانب الروحية منه كما أنها تتعلق بحق الله عزوجل اصالة والمصلحة الدنيوية لا تظهر فيها بشكل جلي ذلك أن معنى التعبد والامتثال يظهران فيها بشكل أقوى وتظهر معنى المواساة والتكافل بشكل أكبر في الزكاة وكأن الله عزوجل جعل من القربات إليه الوقوف مع عبيده وتفريج كربهم وتخفيف المعاناة عنهم وجبر خواطرهم ولم يجعل هذه العبادة من القضايا الفقهية الفرعية وإنما عدها من أركان الإسلام ومن المهام الدستورية للدولة،فأول مرة في التاريخ البشري وربما آخرها أيضا تحمل الدولة السيف من أجل الفقير والرعية الضعيفة وليس من أجل رفع وارداتها إذ كان يكفي في ذلك جباية الضرائب ولكن الدولة الإسلامية في عهد الخليفة الراشد الأول رأت أن هيبتها السلطوية والأخلاقية والإخلال بوظيفتها هي التفريط بحقوق الفقراء والمحرومين فكانت آليات الدولة امتدادا لرحمات ونفحات النبوة .فهل الدولة اليوم لا يمكن أن تكون فقط إلا للقوي سلطويا وماديا كما هي في الفكر والواقع الغربيين ولواحقهما ؟متى يمكن أن نستنبت أو نستدعي ذلك النموذج النبوي والراشدي إلى واقعنا منهجا وممارسة خاصة ونحن في أمس الحاجة بل وفي وضع الضرورة في مجتمعاتنا لعلها تنعم ببعض نفحات المنهج الإسلامي الأصيل؟

الكلمات المفتاحية

الزكاة - الريادية - الحاجات - الضرائب