تطوير
Volume 4, Numéro 4, Pages 54-90

بول ريكور وسؤال اللفة

الكاتب : آل صوينت مؤيد .

الملخص

تبدو العلاقة بين الفلسفة والعلوم الانسانية علاقة ذات مسارب مختلفة، إذ ينظر الى الفلسفة على انها استثارة مستمرة للمعرفة وأن التساؤل الفلسفي ليس له ان يخبو بمجرد التوصل الى اجابات متأتية من الحقول العلمية، مثل هذا التصور يؤدي الى توصيف مفاده: أن العلوم الانسانية لا تتغيأ القضاء على الفلسفة خلافا لما يعتقده البعض، بل إن حضور النقد الفلسفي يمثل حضورا لافتا في مختلف المسارات، لذا، فإن فلسفة اللغة هي بمثابة المسبار الذي لا غنى للفيلسوف عنه كي يتسنى له استشراف وتبيّن الابعاد التي ما زال النظر اليها ممكنا بل ضروريا ضمن هذه المسألة الشائكة (مسألة اللغة) وينبغي ان نلاحظ في البدء ان عبارة فلسفة اللغة توحي بمدلولات مختلفة غير انها اتخذت دلالة مخصوصة مع بعض الفلاسفة والمناطقة المعاصرين، سواء لدى الوضعيين المنطقيين أو لدى هيدغر أو مرلوبونتي أو اوستن، ولقد أشار بول ريكور إلى هذا التنوع والحضور

الكلمات المفتاحية

بول ريكور - اللغة - الفلسفة - اللسانيات - الفينومينولوجيا - الظاهراتية - العادية