اللسانيات التطبيقية
Volume 6, Numéro 1, Pages 149-172

الأدوات المنهاجية والوسائل التكنولوجيا في تعلّم اللغة العربية وتعليمها من منظور الدكتور أحمد فوزي الهيب رحمه الله .

الكاتب : عيدي عبدالقادر . بوسكين هندة .

الملخص

يطرح هذا المقالُ مكانة اللغة العربية بين لغات العالم من منظور أحمد فوزي الهيب ، وأهم الخصائص التي تميزها، و دوافع العناية بها، هـــــذا ما دفع بالهيب إلى الدعوة بضرورة العودة إلى العناية باللغة العربية الفصحى، و قدّم مشروعا لتعليمها، يرتكز أساسا على أدوات منهاجية ووسائل تكنولوجيا تسهم في نجاح عملية التعليم . وقد أبان عن وعيه المنهجي في طرق تعليمها فكان تصوره ميدانيا عمليا ، إذ أشار بداية إلى دوافع تعليم العربية للعرب و لغيرهم ، ليقف عند دور المدارس في التعليم ، ولم يهمل دور وسائل التكنولوجيا في تعليم العربية و التي فصّل القول فيها ، مبينا موقفه من المكتبة الالكترونية والكتاب الالكتروني، كما حدّد معوقات الاستفادة من التكنولوجيا وكيفية التغلب عليها ، ليدعو إلى تعريب الحاسوب موازنة مع ظهور اللسانيات الحاسوبية التي فرضت نفسها في مجال تعليم اللغات. This article presents the status of the Arabic language among the languages of the world from the perspective of Ahmed Fawzi Al-Haib, the most important This article presents the status of the Arabic language among the languages of the world from the perspective of Ahmed Fawzi Al-Haib, the most important characteristics that distinguish it, and the motives for caring for it, This is what prompted Al-Haib to call for the need to return to the care of the classical Arabic language, and presented a project to teach it, based mainly on methodological tools and technology means that contribute to the success of the education process. He showed his systematic awareness in the ways of teaching them, and his conception was practically field, as he first referred to the motives of teaching Arabic to Arabs and others, to stand on the role of schools in education, and he did not neglect the role of the media in learning Arabic, as well as the role of technology in teaching Arabic, which separated He said about it, indicating his position on the electronic library and the electronic book, as well as identifying the obstacles to benefiting from technology and how to overcome them, calling for the Arabization of the computer in balance with the emergence of computational linguistics that imposed itself in the field of language education.

الكلمات المفتاحية

اللغة العربية الفصحى ، التعلم والتعليم ، خصائص ، أدوات منهاجية ، التكنولوجيا اللسانيات الحاسوبية.. Classical Arabic, learning and education, characteristics, methodological tools ,technology, Computational linguistics