اللسانيات التطبيقية
Volume 6, Numéro 1, Pages 90-108

الأستاذ أحمد فوزي الهيب رؤيته لجدلية التراث والحداثة وقراءة في سمات منهجه التحقيقي

الكاتب : هلالي الطيب .

الملخص

الملخص: قد كان أستاذنا الدكتور أحمد فوزي الهيب من أبرز من عرفتهم الساحة العلمية الأدبية, واللغوية في الوقت الحالي, سواء في مجال التحقيق, أو في مجال التأليف, وقد حَظيتُ بالدراسة عليه, والأخذ عنه في أواخر أيامه , وإنَّ من أقل ما يمكن أن يقدمه التلميذ وفاء لمعلمه, أن يدون ما علمه من سيرته , لأن في ذلك إحياء لذكره ,وقديما قالوا: ذُكرَةُ الفتى عمره الثاني, وفلان عاش حين مات , ومن هذا المنطلق أُنشِئ هذا المقال, وقد تناولنا فيه بعض الجوانب من سيرة الأستاذ أحمد فوري الهيب رحمه الله , ومسيرته العلمية, حيث سردنا شيئا من سيرته, ومواقفه, بحسب ما شاهدناه, أو سمعناه منه في عامه الأخير, كما تناولنا جانبين مهمين من جوانب مساراته العلمية, والثقافية,فالجانب الأول متصل برؤيته لمفهومي الحداثة والتراث وموقفه منهما, والجانب الثاني متصل بسمات منهجه في تحقيق الكتب. Abstract Our professor, Dr. Ahmed Fawzi Al-Hayeb was one of the most prominent people I knew in the scientific arena at the present time, whether in the field of investigation, or in the field of authorship. He writes down what he knows from his biography, because this is a revival of his remembrance, and in the past they said: The boy’s memory is his second life, and so-and-so lived when he died, and from this point of view this article was created,We have dealt with it some aspects of the biography of Professor Ahmed Fauri al-Hayeb, may God have mercy on him, and his scientific career, where we have listed some of his biography and his positions, according to what we saw or heard from him in his last year, and we also dealt with two important aspects of his scientific and cultural career, the first aspect is related. His vision of the concepts of modernity and heritage and his position on them, and the second aspect is related to the features of his approach to achieving books.

الكلمات المفتاحية

أحمد فوزي الهيب, التراث , الحداثة, التحقيق, سمات المنهج, المسار العلمي والثقافي