مجلة الحقيقة
Volume 12, Numéro 26, Pages 424-437

تسريد التاريخ في رواية بحر الصمت لياسمينة صالح

الكاتب : نسيمة علوي .

الملخص

الملخص: تعدّ رواية " بحر الصمت " من الروايات الواقعية لأنها تعالج أحداث فترة تاريخية محددة بطريقة مختلفة عن الروايات الكلاسيكية ، إذ تنتقل لغة النص الروائي من التعبير عن مرحلة الإقطاعية والاستبداد والعنف إلى التعبير عن مرحلة الاستقلال و الحرية والنصر الذي شهدته الجزائر بعد نجاح ثورتها . رواية ( بحر الصمت) استلهمت أسلوب الحكايات السريّة كحوادث الاغتصاب من طرف جنود وأعوان المستعمر الفرنسي للفتيات الجزائريات ، كما احتضن مضمونها موضوع الثورة إذ تمّ ربطها بالزمان والمكان اللذين أرادت الكاتبة أن تحددهما لينسجما مع طبيعة العمل الروائي التاريخي الذي يعبّر عن رمزية غامضة حول ماضي الكفاح ، إذ يمثل الرمز أحد أهم الصّفات الفنية التي تقوم عليها الرواية ، لذلك تقمّصت بعض الشخوص في رواية ( بحر الصمت) أدوارا سياسية واجتماعية ويظهر ذلك في شخصية "سي السعيد" والفلاحين والعمدة قدور الذين يقدّمون أقنعة لشخصيات حقيقية في قرية "براناس".

الكلمات المفتاحية

الروايات الواقعية،الروايات الكلاسيكية