مجلة أنثروبولوجية الأديان
Volume 18, Numéro 1, Pages 98-123

دور الكرامات والمقدس الديني في مواجهة الحرب النفسية الفرنسية خلال الثورة التحريرية الجزائرية 1954-1962

الكاتب : ومان حورية .

الملخص

تتمحور ورقتنا البحثية حول أهم الاستراتجيات الاستعمارية الفرنسية التي مورست على الشعب الجزائري للقضاء على كفاحه التحرري من طرف الاستدمار الاستيطاني القمعي الوحشـي، فمن السياسة العسكرية الإجرامية التي أرهبت الجزائريين إلى سياسة اجتماعية نفسية أو كما تسمى بالحرب النفسية التي اعتمدت على معطيات علم النفس التطبيقية. استعبدت فيها الناس فكريا ونفسيا، والتي سخرت فيها كل إمكانياتها المادية والبشرية لمواجهة الثورة التحريرية فلم تتوانى لحظة إلا وطبقت كل أساليب القمع على الشعب الجزائري. والهدف من هذه الورقة هو دراسة الحقائق التاريخية حول الإستراتيجية الحربية الفرنسية النفسية والاجتماعية التي مارستها على الشعب الجزائري والتي طبقتها بمختلف الأساليب والأشكال. والرد الفعل الديني للثورة التحريرية الجزائرية في مواجهة هذه الحرب من خلال استحضار المقدس من شخصيات وكرامات وقصص جهادية تراثية.. توصلت هذه الدراسة إلي مجموعة من النتائج أهمها أن الحرب النفسية الفرنسية كانت بالموازاة مع الحرب العسكرية والسياسية التي مارستها للسيطرة على الشعب الجزائري ومواجهة الثورة التحريرية. وعلى الرغم من نجاح استرتجيتها في تطبيق حربها النفسية على الشعب الجزائري غير أن جيش وجهة التحرير الوطني قاموا بحرب مضادة لمواجهة الدعاية الفرنسية عن طريق توعية الشعب الجزائري وبث الثقة في نفسه من خلال عنصر المقدس الديني، ما عزز ذلك هي الانتصارات التي حققها الثورة التحريرية أمام فرنسا والحلف الأطلسي الداعم لها.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: حرب نفسية، المقدس، الكرامة، الدعاية، الثورة التحريرية.