معالم للدراسات القانونية والسياسية
Volume 5, Numéro 2, Pages 49-68

التمويل في إطارنشاط الصيرفة الإسلامية في الجزائر

الكاتب : عيمور راضية . قوق ام الخير .

الملخص

تمثل عملية التمويل الشريان الحيوي والقلب النابض للحياة الاقتصادية كون القطاع الاقتصادي يحتاج للأموال اللازمة للقيام بعملية الاستثمار وتحقيق التنمية، ومن هنا ظهرت المصارف والأسواق المالية كممول لأي نشاط وتبعا لذلك احتل القطاع المصرفي مركزا حيويا في النظم الاقتصادية والمالية من خلال استقبال الأموال وحفظها وتنميتها واستثمارها وتمويل من يحتاج إليها وتعتبر البنوك التقليدية رائدة في المجال المصرفي نظرا لخبرتها و تجربتها الطويلة، والتي تقوم أعمالها على أساس التعامل بالربا المحرم شرعا. وظهرت المصارف الإسلامية كبديل عادل و ضرورة ملحة للاستجابة لرغبة العملاء الذين يرفضون التعامل بالربا الذي تقوم على أساسه أعمال المصارف التقليدية، والهدف من هذه الدراسة هو الكشف عن صيغ التمويل المختلفة للمصارف الإسلامية في الجزائر ومن اهم النتائج المستخلصة أن هذه الأخيرة علامة بارزة من علامات هذا العصر الذي يمكن ان نصفه بأنه عصر الرغبة في الإسلام و التوجه إليه كحل للخروج من مختلف الأزمات التي تنخره ، فالمصارف الإسلامية جاءت بأهداف و أغراض لإحداث تغير في العمل المصرفي ، من حيث الهيكل و التنظيم و الأغراض عن طريق بلورة أحكام الشريعة الإسلامية في العمل المصرفي واقعيا ،مع عدم إغفال الصالح العام. Abstract: The financing process represents the vital artery and the beating heart of economic life, as the economic sector needs the funds necessary to carry out the investment process and achieve development, and from here banks and financial markets appeared as financiers of any activity. And financing those who need it. Conventional banks are considered pioneers in the banking field due to their long experience and experience, which are based on dealing with usury, which is prohibited by Sharia Islamic banks have emerged as a just alternative and an urgent necessity to respond to the desire of customers who refuse to deal with usury, on which the business of traditional banks is based. Which we can describe as the era of desire for Islam and turning to it as a solution to get out of the various crises that afflict it. Islamic banks came with goals and objectives to bring about a change in the banking business, in terms of structure, organization and purposes by crystallizing the provisions of Islamic Sharia in the banking business in a realistic way. Not forgetting the public good.

الكلمات المفتاحية

المصارف الإسلامية-صيغ التمويل-المضاربة-المرابحة