مجلة العلوم الإسلامية والحضارة
Volume 1, Numéro 1, Pages 401-433

الشعر المذهبي وأثره في تحصين العقيدة: قصيدة حب الصحابة من الإيمان وبغضهم من الكفران للشاعر النيجيري د. إبرهيم جَالُو محمد جَالِنْغُو نموذجا

الكاتب : أبو بكر آدمو مساما .

الملخص

يهدف هذا المقال إلى تقديم تحليل أدبي إسلامي عن الشعر المذهبي لدى الشاعر النيجيري د. إبرهيم جالو محمد جالنغو وأثره في تحصين العقيدة الإسلامية الصحيحة، بناءً على ما يعانيه مجتمعنا الإسلامي من تعدد الفرق والمذاهب نهيك عن آراء ومذاهب المبتدعين لاسيما في العقائد. ومما لا يدع للشك مجالا أنه كان هناك نشاط واسع للشيعة الرافضة في بعض البلاد الإسلامية التي يزورها عدد لا بأس به من مسلمي نيجيريا لأهدافهم المختلفة، بل يجتمع عندها بعض الدارسين النيجيريين. الأمر الذي أدى إلى أن انساق بعضهم وراء تيار الشيعة الرافضة وأخذوا ببعض عقائدها لاسيما في شأن الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، وانتهى الأمر باستقدام هذه العقيدة إلى نيجيريا، فأخذوا يبثون الدعوة حيث يدّعون أن الصحابة كلهم قد فارقوا الدين بعد النبي صلى الله عليه وسلم إلا من عصمهم الله على زعمهم. وقد هاجم الكثيرون من الدعاة والمصلحين النيجيريين هذه الدعوة بالرد وإدحاض حججها، لكن الأسف أن هذه الدعوة ما زالت تتسرب إلى كثير من نواحي نيجيريا ويتشبث بها بعض الذين جهلوا حقيقة العقيدة الإسلامية الصحيحة. ومن كبار حراس العقيدة الإسلامية الصحيحة الذين تصدوا لقمع هذه العقيدة في نيجيريا بما يملكه من العلوم والثقافة الإسلامية الشاعر د. إبراهيم جالو محمد جالنغو، ونظرا إلى ما لقصيدته الرائية من أثر كبير في تحصين العقيدة لاحظ الباحث من هذا المنطلق أن يشير إلى بعض خصائص القصيدة من هذا الجانب، ولعلها تلفتنا إلى ظاهرة من ظواهر الأدب الإسلامي النيجيري. وقد اشتملت الدراسة على النقاط التالية: - المقدمة. - التعريف بالشاعر. - صور من الشعر المذهبى النيجيري. - رائية الشاعر د. إبرا هيم جالو محمد جالنغو (عرض وتحليل). - الخاتمة. - قائمة المراجع.

الكلمات المفتاحية

الشعر المذهبي، تحصين العقيدة، إبراهيم جالو محمد جالنغو