مجلة الحكمة للدراسات الاسلامية
Volume 9, Numéro 1, Pages 90-109
2022-01-01

التشاكل الحرفي في النظم القرآني وشبهات المستشرقين -قراءة تحليلية لآراء نماذج-

الكاتب : كشنيط فايزة .

الملخص

اعتبر المستشرقون (التشاكل الحرفي) بين الآيات القرآنية ضربا من التسجيع، واختلفوا في تحديد نمط بنيته اللغوية بين (النثر المقفى) و(الشعر العروضي)، ثم بناء على انتمائه، أطلقوا عددا من الأحكام حول النظم القرآني دون اعتبار لقدسيته؛ فأدخله بعضهم في سيرورة تطور الأدب العربي عبر التقدم الزمني معتبرين إياه حلقة تواصلية ارتقائية بين الأدب العربي الجاهلي والأدب العربي في العصور اللاحقة. ورفض بعضهم ترتيب سور المصحف الشريف، وأوجدوا ترتيبا آخر يقوم في أساسه على التدرج التنازلي لقوة تقفية أواخر الآيات القرآنية ووقع إيقاعه العروضي. ولا جرم أنها أحكام ذات مقاصد خفية مما جعلها بعيدة عن الموضوعية العلمية؛ فالغاية نسج شبهات للطعن في المصدر الإلهي للقرآن الكريم. Abstract: The orientalists agreed to name the similarity of the last letters between the Qur’anic verses: Assonance (Saj’). However, they differed in classifying the type of its linguistic structure between (Rhymed prose) and (Poetry), From that, Orientalists created doubts about the Qur'an without giving attention to its holiness. Some of them said that the Qur’an is Saj’ of Kuhan (priest’ assonance), Others said that the Qur’an is a primitive style of Arabic poetry, while a third group refused the arrangement of the Qur’anic verses, and presented another one in which it followed The intensity of the rhythm of the Qur’an rhyme and its weakness. There is no dispute that the orientalists' judgments are far from objective science; because it is based on the wrong methodology

الكلمات المفتاحية

المستشرق ; التشاكل الحرفي ; النثر المقفى ; السجع ; Orientalist ; Assonance ; Rhymed prose ; poetry ; Rhythm