AL-MUTARĞIM المترجم
Volume 16, Numéro 1, Pages 7-17

- تلاشى أثناء الترجمة" - تأثير الترجمات الخاطئة في تكوين مصطلحات اللغات الخاصّة"

الكاتب : بنور عبد الرزاق .

الملخص

لا جدال في أنّ واضع نظريّة المصطلحيّة العامّة (TGT) في مقوّماتها الفلسفيّة واللسانيّة بتفاصيلها هو النمساوي "أويجن فوستر" (1898-1977) الذي نشر أطروحته بالألمانيّة منذ النصف الأوّل من القرن الماضي (وبالتحديد سنة 1931). في كتاب الفارابي "كتاب الألفاظ المستعملة في المنطق" ما يتجاوز دقّة وتمييزا ما جاء عند "بلومفيلد"، مثلا. يقول الفارابي (874-950م) قبل "فوستير" (1898-1977) بعشرة قرون: "ما يستعمله الجمهور وما يستعمله أصحاب العلوم: وينبغي أن نعلم أن أصناف الألفاظ التي تشتمل عليها صناعة النحو قد يوجد منها ما يستعمله الجمهور على معنى ويستعمل أصحاب العلوم ذلك اللفظ بعينه على معنى آخر. وربما وجد من الألفاظ ما يستعمله أهل صناعة على معنى ما ويستعمله أهل صناعة أخرى على معنى آخر. وصناعة النحو تنظر في أصناف الألفاظ بحسب دلالاتها المشهورة عند الجمهور لا بحسب دلالتها عند أصحاب العلوم. ولذلك إنما يعرف أصحاب النحو من دلالات هذه الألفاظ دلالاتها بحسب ما عند الجمهور لا بحسب ما عند أهل العلوم. وقد يتفق في كثير منها أن تكون معاني الألفاظ المستعملة عند الجمهور هي بأعيانها المستعملة عند أصحاب العلوم. ونحن متى قصدنا تعريف دلالات هذه الألفاظ فإنما نقصد للمعاني التي تدل عليها هذه الألفاظ عند أهل صناعة المنطق فقط، من قبل أنه لا حاجة بنا إلى شيء من معاني هذه الألفاظ سوى ما يستعمله منها أصحاب هذه الصناعة، إذ كان إنما نظرنا حيننا هذا فيما تشتمل عليه هذه الصناعة وحدها...

الكلمات المفتاحية

ترجمة; مصطلحات; اللغات; التعدد الدلالي; التأصيل الواهم; الالفاظ الشقيقة; philologie