المجلة الجزائرية للعولمة و السياسات الاقتصادية
Volume 2, Numéro 1, Pages 115-139

دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تطوير القطاع السياحي بالجزائر دراسة حالة –ولاية مستغانم

الكاتب : قارة ابتسام .

الملخص

في ظل التغيرات الاقتصادية الجارية في العالم، بما في ذلك انضمام الجزائر إلى المنظمة العالمية للتجارة وإبرامها عقد الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، ما يعني تحرير التجارة وإلغاء الرسوم الجمركية لمؤسسات الدول الأعضاء، أصبح أمام هذه المؤسسات جملة من التحديات على الصعيد المحلي والدولي، ولعل أهم هذه التحديات هو المنافسة التي سوف تشكلها مؤسسات هذه الدول، ومنه لا بد على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجزائرية أن تجهز نفسها للوقوف في وجه هذه التهديدات، ويجب عليها أن توسع مجال أعمالها ليشمل جميع المجالات بما فيها المجال السياحي لما له من دور في تنمية الاقتصاد الوطني من خلال الإيرادات السياحية، حيث أنه يعتمد بالدرجة الأولى على السائح من خلال انتقاله والإسهام في تنمية العلاقات الاجتماعية والتطور الثقافي والحضاري بين شعوب العالم كما يعتمد أيضا على انتقال المنتج من خلال المؤسسات الاقتصادية على اختلاف أنواعها بما فيها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تساهم في تسويق ذلك المنتج سواء بطريقة مباشرة (الفنادق، المطاعم، وكالات السياحة والسفر) أو غير مباشرة (النقل، الاتصال، المصانع) بهدف تحقيق النمو السياحي وبالتالي النمو الاقتصادي على المستويين الوطني والدولي.

الكلمات المفتاحية

المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، برنامج تأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، السياحة، مخطط التنمية المستدامة للسياحة