المجلة الجزائرية للعولمة و السياسات الاقتصادية
Volume 2, Numéro 1, Pages 9-24

أهمية التسيير الاستراتيجي في تحقيق الجودة الشاملة في المؤسسات التي لا تهدف للربح. مؤسسات التعليم العالي

الكاتب : عامر عامر أحمد . أحســــــــــــــــن جميلة .

الملخص

يعد التسيير الاستراتيجي أحد المداخل الإدارية المعاصرة التي تلعب دورا حيويا ومتميزا في مساعدة المنضمات على اختلاف مهامها وتركيبها البشري على البقاء والمنافسة في بيئة شديدة التعقيد والتغيير، من خلال عملية متكاملة الأدوات والوسائل والمعايير والتقنيات، يسودها ثقافة التميز رغبة في إرضاء جميع العاملين والمتعاملين، وسعيا لتحقيق الأهداف على المستوى قصير وطويل الأجل وفق جودة عالية؛ إذ يؤكد كارل وأول 7991 carrell et alأنه أصبح على المنضمات على اختلاف نشاطها أن تواجه التغير البيئي وتواكبه من خلال تبني نموذج إدارة الجودة الشاملة، لأنه الأداة الفعالة لإدارة وتوجيه التغيير التنظيمي. وفي التعليم يعتبر مفهوم الجودة الشاملة من المفاهيم الإدارية الحديثة خاصة بالنسبة للتعليم الجامعي لرفع مستوى الأداء والحفاظ عليه. وفي ذالك يؤكد دانيال سيمورDaniel Seymourأن الكليات والجامعات يجب أن تؤمن وتثق بقوة بالنتائج التي تترتب على الجودة. يتضح جليا الدور الاستراتيجي لإدارة الجودة الشاملة في قيادة العمل الجامعي، ومن هنا جاءت هذه الورقة البحثية لمعالجة الإشكالية التالية: ما هي أهمية ومتطلبات التسيير الاستراتيجي في تحقيق الجودة الشاملة في التعليم العالي؟

الكلمات المفتاحية

التسيير الاستراتيجي التعليم العالي إدارة الجودة الشاملة