تنمية الموارد البشرية
Volume 16, Numéro 4, Pages 385-408
2021-12-27

أثر جودة الحياة الوظيفية في تحقيق التميز المؤسسي: دراسة تطبيقية على بعض المؤسسات بسطيف

الكاتب : بوزورين فيروز . يعلى فروق .

الملخص

يهدف هذا المقال إلى إبراز أثر جودة الحياة الوظيفية في تحقيق التميز المؤسسي في بعديه التميز القيادي والتميز في تقديم الخدمة. ومن أجل ذلك أجريت دراسة ميدانية على عينة مكونة من (31) ممثل عن مؤسسة تنشط بالمنطقة الصناعية بمدينة سطيف، معتمدين على المنهج الوصفي والاستمارة كأداة لجمع البيانات. وخلصت الدراسة إلى: * أن المؤسسات المدروسة تهتم بجودة الحياة الوظيفية للعاملين من خلال اهتمامها بالصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل، المشاركة في اتخاذ القرارات، الأجور والمكافآت، برامج التدريب، الاستقرار والأمان الوظيفي، فرص التقدم والترقية، في حين لم توفق المؤسسات محل الدراسة في تحقيق التوازن بين الحياة الوظيفية والشخصية للعمال. * وأن المؤسسات محل الدراسة قادرة على تحقيق التميز المؤسسي، من خلال تحقيقها للتميز القيادي والتميز في تقديم الخدمة. * وأن جودة الحياة الوظيفية تؤثر إيجابا وبدرجة قوية جدا على التميز المؤسسي في المؤسسات محل الدراسة. This article aims to highlight the impact of quality of work life in achieving institutional excellence in its two dimensions, leadership excellence and service excellence. For this purpose, a field study was conducted on a sample of (31) representatives of an institution operating in the industrial zone of Setif, depending on the descriptive approach and the questionnaire as a tool for data collection. The study concluded: * That the studied institutions are concerned with the quality of the workers' job lives through their interest in occupational health and safety in the work environment, participation in decision-making, wages and bonuses, training programs, job stability and security, opportunities for advancement and promotion, while the institutions under study have not succeeded in achieving a balance between the working and personal life of workers. * And that the institutions under study are able to achieve institutional excellence, through their achievement of leadership excellence and excellence in service provision. * And that the quality of job life affects positively and very strongly on institutional excellence in the institutions under study.

الكلمات المفتاحية

الموارد البشرية؛ جودة الحياة الوظيفية؛ التميز المؤسسي؛ المؤسسات.