الخطاب
Volume 4, Numéro 5, Pages 218-246

توظيف الموروث الغنائي الجزائري في رواية ذاكرة الجسد

الكاتب : كريبع نسيمة .

الملخص

تعدّ الرواية من أكثر الأجناس الأدبية تحاورا مع الفنون الأخرى وتداخلا معها، إذ تستوعب أكثر من فن وتوظفه توظيفا فنيا جماليا دون أن يفقد كل فن خصائصه المميزة، كما هو الحال في رواية "ذاكرة الجسد" التي استضافت بين طياتها إضافة إلى فني الشعر والرسم فن الموسيقي وذلك من خلال مجموعة من الأغاني الجزائرية القسنطينية، ولم يكن هذا التوظيف الموسيقي في الرواية اعتباطيا لأنه أكسب الرواية زيادة إلى تناغمها السردي تناغما موسيقيا بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى مجموع الأبعاد والإيحاءات التي خلفها وجود العنصر الموسيقي فيها.

الكلمات المفتاحية

--