متون
Volume 8, Numéro 3, Pages 25-38

المقدمات الشرطية لحداثة عربية ناجحة قراءة في رؤية فتحي التريكي

الكاتب : بن علي محمد .

الملخص

إن مفردة الحداثة، شأنها شأن المفردات الوافدة على ثقافتنا، فقدت بريقها منذ البداية، لأنها صارت تقليدا ضارا، جعل من الغرب المرجع والمحرار، الذي تقاس به حرارة محرك قطار الحداثة، ولم يجعل من الحداثة تطبيقا إبداعيا-لا تطبيقا اتباعيا –يبدع ويعمم إبداعاته على جميع المستويات، السياسية والثقافية والتربوية، وإن الهدف المنشود يجب أن يكون متمحورا حول قيام مجتمع متنور، إلى جانب المجتمع المتقدم، وقادر على التفاعل معه.

الكلمات المفتاحية

الحداثة، النهضة العربية، الفلسفة الشريدة، الفلسفة المقتوحة