دراسات
Volume 5, Numéro 1, Pages 12-37

جمالية المكان الفني مقاربة نظرية

الكاتب : بوحسون حسين .

الملخص

للمكان حضور فاعل في حياة الإنسان،ليس باعتباره مكانا هندسياً صرفا كالبيت و العمارة... ولكن باعتباره مكاناً هندسياً مجرداً أو بعداً هندسياً ذهنياً:فالمكان جملة من العلاقات الإنسانية و الاجتماعية والنفسية والاقتصادية يحمله الإنسان في وجدانه ذكرى سارة أم غير سارة منذ ولادته طفلا وكهلا ،وحياة وعدما، حضورا وغيابا، وجودا واغترابا، إنه ببساطة الإنسان في صيرورته الزمنية وتقلباته المعيشية. فالمكان يعني الماضي البعيد و القريب، ويعني الحاضر والمستقبل، ويعني الذكريات الجميلة وغير الجميلة، إنه المكان كما يحلم به الإنسان ، مكان فني ينسجه خياله من اللغة ليكون ملاذه الآمن يؤثثه بأحلامه و آماله و مشاعره ورغباته فضلا عن أشيائه المادية التي يستوعبها المكان لتتحول إلى مشهد تتكامل عناصره وتتناغم في سنفونية الوجود الإنساني .

الكلمات المفتاحية

جمالية المكان الفني مقاربة نظرية