مجلة عصور الجديدة
Volume 11, Numéro 3, Pages 160-177

قراءة في رحلات رايمون لول التنصيرية إلى المغرب الإسلامي

الكاتب : بخدة طاهر .

الملخص

يتناول هذا المقال حركة التنصير التي قام بها أحد رجال الدين النصارى وهو رايمون لول في نهاية القرن 13م كحركة موازية ومكملة للحروب الصليبية ضد المسلمين في المشرق والمغرب الإسلاميين، أين فشلوا في احتلال الأراضي، عندها نقل رايمون الصراع من صدام عسكري ديني إلى صراع ديني محض عندما شرع في رحلات إلى بلاد المغرب من أجل تنصير أهلها، وذلك بعد أن درس اللغة العربية والفلسفة الإسلامية والتصوف. قام لول بثلاث رحلات من أجل أداء مهمته، ركَّز فيها على إفريقية والمغرب الأوسط، فكانت حملته الأولى نحو مدينة تونس سنة 1293م باعتبارها عاصمة للدولة الحفصية ومركزا ثقافيا يمكن أن يحقق فيها مشروعه التنصيري فمكث في هذه المدينة سنة كاملة أجرى خلالها مناظرات مع بعض فقهاء المسلمين حول عقيدة التثليث وأفضلية المسيحية على الإسلام، كما قام بمواعظ في أوساط العامة لإقناعهم بالدخول في دينه لكنه قوبل بالرفض من قِبل الأهالي والسجن من قِبل السلطان. أمَّا حملته الثانية فكانت نحو مدينة بجاية سنة 1307م والتي كانت تمثِّل المركز العلمي الثاني بالمغرب الأوسط، وفيها دعا الناس أيضا إلى المسيحية علانية في ساحة المدينة ومحاولا البرهنة على صحة معتقده وخطأ دين الإسلام، وبعد مناظرته لمفتي بجاية في عقيدة التثليث أودع السجن أين قضى ستة أشهر، وخلالها ألَّف كتابه "مناظرة رايموند لعمار" ثم أُطلق سراحه ليتوجه إلى مدينة جنوة بجزيرة صقلية، ثم قام برحلة ثالثة وأخيرة إلى تونس ثانية سنة 1314م أين مكث سنتين داعيا إلى النصرانية ومجادلا عنها، لكنه لم يحقق ما كان يصبو إليه. This article discusses at a christianisation movement from one of the clergy, is the spanish, RAYMOND LULL , at the end of the thirteenth century, this movement was parallel, and complementary to the cruasades against the musulmans in the orient, after their failur there. LULL moved the military conflit into purely religious activity, when he traveled to ISLAMIC MAGHREB for preaching musulmans, after his studying arabic language, and islamic philosophy, and mysticism. RAYMOND made three missionary trips in the islamic maghreb, to do his mission ; the first trip it was to tunisia, the capital of HAFSIDS kingdom in 1293, because it was an important cultural center, where he stayed one year, he held debates with some musulmans savants, but he was rejected by the public, and he was imprisoned by a HAFSID’S SULTAN. In 1307 he made a second missionary to BEJAIA the second scientific center in a central maghreb, where he openly invited peoples to christianity, and he discussed with the BEJAIA’S MUFTI about a trinitarianism, then he was imprisoned by the governor of city for six months, in this period he wrot his book « The RAYMOND debate on AMAR », after his release, he went to GENNE in Sicily. His third and final trip was to tunisie for the second time in 1314, where he stayed for two years calling for christianity, and argued for it, but he failed in what he aspired to.

الكلمات المفتاحية

لول؛ رحلات؛ التنصير؛ المغرب الإسلامي؛ الحروب الصليبية؛ بجاية؛ المسيحية؛ الإسلام؛ مناظرات؛ التثليث. ; LULL; trips; christianisation; Islamic maghreb; cruasades; BEJAIA; christianity; ISLAM; debates; TRINITARIANISM