مجلة المنهل
Volume 7, Numéro 2, Pages 107-126

دعوى إشارة القرآن الكريم لنازلة فيروس كورونا في سورة المدثر –قراءة نقدية في ضوء أصول التفسير وقواعده-

الكاتب : شوقي هشام . لقريز محمد .

الملخص

ملخص: يتحدث هذا المقال عن دعوى ظهرت مع ظهور هذا الوباء الذي نزل بالعالم كله وهو "انتشار فيروس كورونا" ، حيث أراد بعض الناس أن يثبت أن القرآن الكريم أشار إلى هذا الفيروس في سورة المدثر قبل وقوعه في الواقع ، ظنا منهم أن القرآن الكريم أشار لكل شيء بالتفصيل في سوره وآياته وهذا ما يزيد من تعظيم الناس له والإيمان به، وقد استدلوا على دعواهم تلك ببعض الآيات التي جاءت في سورة المدثر، وذكروا أوجها ضعيفة من الاستدلال بتلك الآيات لم تُبن على أصول التفسير وقواعده، فلم يصيبوا هدفهم . فأردت من خلال هذا المقال أن أبين بطلان تلك الدعوى وعدم صحة أوجه الاستدلال التي استدلوا بها، وذلك بعرض أدلتهم على ميزان أصول التفسير وقواعده والحكم عليها في ضوء ذلك . لأخلص في الأخير إلى أن هذا القول مجرد دعوى نبتت من عاطفة قرآنية افتقدت لأدلة صحيحة تثبتها . Abstract : THE ARTICLE SPEAKS ABOUT A CLAIM THAT APPEARED WITH THE COMING OF THE EPIDEMIC WHICH IS CORONA VIRUS SINCE SOME PEOPLE WANTED TO PROVE THAT THE HOLLY QURAN POINTED IT OUT IN SURAH ALMUDATHIR BEFOR IT APPEARED THAT THE HOLLY QURAN MENTIONED EVERYTHING IN DETAIL,WHICH MAKES PEOPLE GLORIFY THE QURAN AND BELIEVE IN IT. SO I WANTED IN TO SHOW THE NULLITY OF THAT CLAIM AND THE INVALIDITY OF THE EVIDENCE THEY USED TO PROVE IT BY SHOWING THEIR EVIDENCE ON THE SCALE OF THE PRINCIPALES OF INTERPRÉTATION AND ITS RULES. IN THE END,I CAME TO THE CONCLUSION THAT THIS IS JUST A CLAIM COMIG FROM A QURANIC EMOTION OR PASSION,BUT LACKING EVIDENCE TO PROVE IT.

الكلمات المفتاحية

التفسير الإشاري؛ فيروس كورونا؛ سورة المدثر ؛ أصول التفسير وقواعده