مجلة البدر
Volume 8, Numéro 1, Pages 12-22

الطوطمية وتقديس الحيوان لدى الانسان لمغاربي القديم

الكاتب : كيحل البشير عطية .

الملخص

من الصعب معرفة معتقدات الانسان القديم الا من خلال البقايا المادية التي تقدم لنا صورا يمكن لنا بواسطتها اعادة بناء الجانب الفكري للإنسان، خاصة الانصاب النذرية ورسومات الأطلس الصحراوي والتاسيلي ناجر بالصحراء الكبرى، والتي حملت في طياتها الكثير من الدلالات العقائدية والدينية ، فـالمتخصص بالدين البدائي مالينوفسكىيبدد في كتابه "السحر والعلم والدين عند الشعوب البدائية" الخرافة التي التصقت بالإنسان البدائي، وتصفه بالافتقار إلى الدين والأخلاق والعلم، فهو يقول في مستهل بحثه :" لا يوجد أناس مهما كانوا بدائيين دون دين وسحر، كما يجب أن نضيف على الفور أنه لا توجد أية أجناس بدائية تفتقر سواء إلى النزعة العلمية، أو إلى العلم"، إذن يعد الجانبالروحيمنالجوانِبالتيلايُمكنلأيباحثٍإغفالهاعند دراستِهحضارة الإنسانِ القديم،فهُو يعتبر مرآة عاكسةلتطورالانسان ومجالٌ يستقطِبُ نشاطاتِه الروحيةِ والفكريةِ؛ هذا الجانب القائمعلىأساسالدين،وانطواءالقلبِللمعبودولجوئه لهفيرخاءٍ وشدةٍ، لذلك لا يمكننا فهم الانسانِ القديم اذا أهملنا دراسة ديانته، ولا يمكننا استيعابِ المراحِل الكُبرى في تاريخِ حضارة ما استيعابا تامًا، اذا تجاهلنا آلهته ومؤسسَاته الدينية .

الكلمات المفتاحية

الطوطمية، الحيوان، التقديس، القديم، المغرب